لا توجد صورة غلاف متاحة

غاية النهاية في أسماء رجال القراءات أولي الرواية [كتاب مطبوع] / تأليف محمد بن محمد بن محمد بن الجزري ؛ تحقيق أبي إبراهيم عمرو بن عبد الله

نوع المادة : كتب
تأليف: ابن الجَزَري، محمد بن محمد بن محمد 1350 - 1429.
تحقيق: أبو إبراهيم، عمرو بن عبد الله.
الناشر : القاهرة ، دار اللؤلؤة 2017 م = 1438 هـ الطبعات : ط. 1.عدد الوحدات المادية : 3 ج.القياس ( الأبعاد ) : 17×24 سم. الموضوع(موضوعات) : أعلام القراءات والتجويد

التعريفات و المراجعات
التعريف بالكتاب أو بالنص المحقق
  1. مراجعة علمية منهجية لنشرة كتاب: غاية النهاية في أسماء رجال القراءات أولي الرواية، لأبي الخير ابن الجزري، المتوفى سنة 833هـ، تحقيق: أبي إبراهيم عمرو بن عبد الله، نشر: دار اللؤلؤة للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى: 1438هـ 2017م، أربع مجلدات، وانتظمت المراجعة في النقاط التالية:

    * بين يدي المراجعة.
    يعد كتاب غاية النهاية للحافظ ابن الجزري من أجل كتب تراجم القراء وأشهرها وأكثرها انتشارًا منذ عصر مؤلفه وحتى عصرنا هذا، حيث استوعب مؤلفه فيه كُتبَ من سبقه ممن ألفوا في تراجم القراء كأبي عمرو الداني والذهبي وغيرهما، ولم يقتصر فيه على التراجم فحسب، بل أودعه مادة علمية غزيرة تشمل القراءات الصحيحة والشاذة، ودراسة الطرق والأسانيد، والحكم عليها صحة وضعفًا، والتعريف بكتب الفن وبيان منزلتها، والتنبيه على بعض الأخطاء والأوهام الواردة في كتب المتقدمين، وغير ذلك من المباحث التي جعلت الكتاب موسوعيًا في مادته، لا يتوقف عند التراجم وحدها.
    وقد اعتنى المحقق الأستاذ أبو إبراهيم عمرو بن عبد الله بإقامة نص الكتاب عناية ظاهرة، وبذل في سبيل ذلك جهدًا كريمًا يُذكر فيُشكر، وبدأ في عمله من حيث انتهى الآخرون، وحرص على خدمة الكتاب من جوانب عدة.
    وأشار المحقق في مقدمة عمله إلى السبب الذي دعاه إلى تحقيق الكتاب، وهو وقوفه على بعض الأوهام التي وقع فيها الهذلي في الكامل، وأوردها ابن الجزري في غاية النهاية دون تصحيح أو تعقيب، فكان ذلك دافعًا له لتحقيق الكتاب، ودراسة مسائل أسانيده وطرقه، وإقامة نصه من خلال جمع النسخ الخطيَّة المتعددة للكتاب، وإثراء مصادر تراجم الأعلام المترجم لهم، ومقارنة ما ذكره المؤلف مع ما في مصادر التراجم الأخرى، إلى غير ذلك من مظاهر العناية الظاهرة من قِبل المحقق، جزاه الله عمَّا بذل خير الجزاء.
    1 - القيمة العلمية للنص المحقق
    قيمة الكتاب المحقق عالية سامية، وهو مصدر أصيل في بابه.

    2 - أسبقية المحقق في تحقيق ذلك النص ونشره.
    للكتاب عدة نشرات سابقة، بعضها عني بإقامة النص فحسب، كنشرة المستشرق برجستراستر، وبعضها بُذلت فيها جهود متفاوتة من حيث الضبط والتحقيق.
    كما حُقِّق الكتاب في رسائل علمية بقسم الكتاب والسنة بجامعة أم القرى، إلا أن التحقيق المذكور لم يُطبع حتى الآن.
    وقد ذكر المحقق أنه طُبع بتحقيق للأستاذ علي محمد عمر، في مجلدين، من منشورات مكتبة الخانجي، وأن هذه الطبعة ليست عنده، وهذا غريب؛ أن يكون عنده سبع نسخ خطية من الكتاب، ولا يكون عنده هذه الطبعة، مع أنها محققة، وطبعته أحدث من الطبعتين اللتين عنده؛ فقد نشرت عام 2010م! فالظاهر أن الحصول عليها ممكن.

    3 - نوع الإضافة الجديدة لمحقق النص إذا سبقه غيره بتحقيق ذلك النص ونشره.
    عني المحقق بتحقيق الكتاب وفق منهجية راعى فيها الإضافات التالية:
    1. الاعتماد على سبع نسخ خطيَّة في إقامة نص الكتاب، مع قلة بيانه للفروق بين النسخ الخطية في الحاشية، وتأخير ذلك إلى آخر ترجمة العَلَم.
    2. ضبط النص بالشكل ضبطًا مُحكمًا قدر استطاعته.
    3. دراسة أسانيد القراءة التي اعتمدها المؤلف، وردها إلى مصادرها، وتحرير ذلك في الحاشية.
    4. موازنة كلام المؤلف مع كلام غيره من العلماء والمؤرخين، وتحرير الخلاف بينهم إن وُجد، والتنبيه على ما وقع في الكتاب من تكرار لبعض التراجم، وتصحيح ما ورد في النسخ الخطيَّة من خطأ أو وهم أو تصحيف، وذلك في الحاشية.
    5. إيراد مصادر ترجمة العَلَم المترجم له، واستقصاء ذلك قدر الجهد والطاقة.
    6. إتمام أسماء الأعلام الذين يشير إليهم المؤلف في نص الكتاب، بذكر الاسم كاملاً في الحاشية.
    7. التعريف بالأعلام الذين يذكرهم المؤلف عَرَضًا في طيَّات التراجم، وذلك في الحاشية.
    8. إتمام تراجم الأعلام المترجم لهم بذكر وفياتهم ومواليدهم إن لم يذكر المؤلف ذلك.
    9. ربط الكتاب المحقق بكتاب معرفة القراء الكبار للحافظ الذهبي، وإيراد أسماء الأعلام الذين ترجم لهم الذهبي، ولم يرد ذكرهم عند المؤلف في غاية النهاية.
    4 - التحقق من صحة عنوان النص المحقق.
    أثبت المحقق العنوان الصحيح للكتاب، اعتمادًا على ما كتبه المؤلف بخطه على صفحة غلاف النسخة الخطية التي كتبها، والمحفوظة في مكتبة المحمودية بالمدينة المنورة، برقم: (2559). ولكن يُشار إلى أنه ورد في آخر الكتاب: ""هذا آخر ما يسر الله جمعه من (غاية النهاية في أسماء رجال القراءات أولي الرواية والدراية)""؛ فزاد فيه ""والدراية""؛ وأثبت هذه الزيادة أيضًا في كتابه (النشر في القراءات العشر) (1/193) في الطبعة التي حققها الشيخ الضباع- حيث سمى كتابه هذا: ""غاية النهاية في أسماء رجال القراءات أولي الرواية والدراية""، ومما يدل على أن هذه الزيادة من عنوان الكتاب؛ قول ابن الجزري: ""هذا كتاب غاية النهاية؛ من حصَّله أرجو أن يجمع بين الرواية والدراية؛ اختصرت فيه كتاب طبقات القراء الكبير الذي سميته: نهاية الدرايات في أسماء رجال القراءات"".

    5 - التحقق من نسبة النص المحقق إلى مؤلفه.
    لم يتكلم المحقق على نسبة النص المحقق إلى مؤلفه، ولعله لم يتكلم عليها؛ لأنها نسبةٌ صحيحة لا يعتريها أدنى شك.

    6 - دراسة المحقق للنص وبيان موضوعه ومصادره ومنهج تأليفه ومزاياه ونواقصه.
    بذل المحقق جهدًا ظاهرًا في دراسة النص المحقق، وبيان أبرز معالم الاختلاف بين تحقيقه وبين التحقيقات النشرات الأخرى للكتاب، إلا أنه لم يتوسع في قسم الدراسة، اعتمادًا على شهرة الكتاب ومؤلفه، وفضَّل الاقتصار على ما تدعو الحاجة إلى الحديث عنه، وهو منهج علمي صحيح معتبر.

    7 - مدى استقصاء المحقق أهمَّ النسخ الخطية للنص المحقق والاعتماد عليها.
    اعتمد المحقق على سبع نسخ خطيَّة في إقامة نص الكتاب، وذكر أن أربعًا منها لم يعتمدها المحققون السابقون، منها نسخة بخط المصنف، ولم يعيِّن المحقق هذه النسخ الأربع، والنسخ الخطية السبع هي:
    1) نسخة المكتبة المحمودية بالمدينة المنورة، برقم: (2559)، وهي بخط المؤلف.
    2) نسخة المكتبة العمومية بالآستانة، برقم: (234).
    3) نسخة دار الكتب المصرية (لم يذكر رقمها).
    4) نسخة مكتبة نور عثمانية، برقم: (85).
    5) نسخة دار الكتب المصرية، برقم: (1616).
    6) نسخة دار الكتب المصرية، برقم: (1647).
    7) نسخة المكتبة الآصفية في حيدر أباد، برقم: (333 رجال).
    كما أشار إلى نسخة ثامنة، وهي نسخة مكتبة جامعة الملك سعود، برقم: (7466)، وذكر بأنه لم يثبت الخلاف بينها وبين بقية النسخ لحداثتها، وإنما اعتبرها في المقابلة على غيرها من النسخ.
    كما أشار أيضًا إلى نسختين مطبوعتين، وهما:
     نشرة المستشرق برجستراستر، وهي في مجلدين.
     نشرة دار الصحابة للتراث، وهي في ثلاثة مجلدات.

    8 - قدرة المحقق على استقصاء مصادر النص المحقق أو الأصول التي أخذت عنه، في حال عدم العثور إلا على نسخة يتيمة للكتاب.
    سبقت الإشارة إلى أن المحقق اطّلع على عدة نسخ للكتاب، وأن منها أربعَ نسخٍ خطية؛ لم يعتمدها المحققون السابقون.

    9 - مدى مراعاة المحقق لترتيب النسخ بحسب الأقوى والأوثق في حال تحديد النسخة الأم.
    ظهر جليًّا في تقديم المحقق لنسخة المؤلف التي كتبها بخطه على غيرها من النسخ، وقد وَصَفَ المحقق النسخ الخطيَّة وصفًا وافيًا، وأشار إلى سمات كل نسخة منها.

    10 - مدى دقة المحقق في ملاحظة الفروق المهمة بين النسخ الخطية.
    11 - مدى دقة المحقق في استخدام مصطلحات التحقيق بما يتطلبه الحال من التعبير بالسقط أو الزيادة أو الخرم، كلٌّ في محله اللائق.
    لم يكثر المحقق من بيان الفروق بين النسخ الخطية في الحاشية، واقتصر على أبرزها، ولم يكن يذكر ذلك في طيات الترجمة، بل يؤخر ذكره إلى آخر ترجمة العَلَم.
    ولعل الدافع للمحقق في ذلك اختياره منهج النص المختار في إقامة نص الكتاب، لاسيما وأن الكتاب مطبوع ومتداول بين أيدي الباحثين من فترة طويلة، لذلك حرص المحقق على الابتداء من حيث انتهى الآخرون، ونص على ذلك في مقدمة الكتاب، وبيَّن طبيعة عمله في تحقيق الكتاب من خلال التركيز على الأخطاء والأوهام والتنبيه عليها، وضبط النص ضبطًا صحيحًا، وإثرائه من خلال الاعتماد على النسخ الخطيَّة المعتبرة للكتاب، كما سبق بيانه.
    12 - تعدد أنواع خدمة المحقق للنص من: إيضاح الأسماء المبهمة للرواة الوارد ذكرهم في أثناء التراجم، وإلحاق بعض تراجم الأعلام الذين لم يترجم لهم المصنف وورد ذكرهم في أثناء بعض التراجم، وكتابة الآيات بالرسم العثماني وعزوها إلى مواضعها، إلا أنه لم يهتمّ بتخريج الأحاديث وتوثيق الأقوال والشواهد الشعرية على قلّتها في الكتاب، وكذلك لم يعّرف بعدد من الأماكن غير المشهورة ولم يوضّح عددًا من المصطلحات التي يحسن توضيحها.


    13 - مدى دقة الفهارس الفنية والعلمية للنص المحقق وشمولها.
    اقتصر المحقق على ثلاثة فهارس، وهي:
    أولاً: فهرس الكتب والمراجع. وهو فهرس خاص بمصادر المحقق في الدراسة والتحقيق.
    ثانيًا: فهرس أسماء الرواة المترجم لهم في الكتاب.
    ثالثًا: فهرس الكُنى والألقاب والأنساب.
    والفهرسان الثاني والثالث متفقان مع ما ورد في طبعة المستشرق برجستراستر، وكان يمكن للمحقق أن يضيف فهارس أخرى، كالآيات القرآنية، والقراءات الشاذة، والأحاديث، والأبيات، والأماكن، وأسماء الكتب الواردة في النص المحقق، لخدمة قارئ الكتاب بصورة أفضل.

    14 - جودة الإخراج الفني للكتاب، الذي يشمل: نوع الغلاف، ونوع الخط وحجمه، ونوع الورق وحجمه.
    اعتنى المحقق بتنسيق الكتاب اعتناءً ظاهرًا، من خلال وضوح الخط وملاءمته لحجم الصفحة، واستخدم الخط الداكن في إبراز أسماء الأعلام، إلا أنه لم يعتنِ كثيرًا بتفقير الكلام وتقسيمه إلى مقاطع، سواء في المتن أو في الحاشية.
    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه.
بيانات النسخ المعتمدة
رقم النسخة:
الوصف المادي
  • عدد المجلدات: 2
  • عدد الأوراق: 305
  • عدد أسطر الورقة: 19
  • عدد كلمات السطر: 10
تبصرات
  • الناسخ: المصنف نفسه (ابن الجزري)
  • نوع الخط ووصفه: خط جميل رائق
  • عامة: هذه النسخة التي ابتدأ المصنف تأليف الكتاب فيها قبل تبييضه
مكان الحفظ
  • كتبخانة وقف مدرسة المحمودية بالمدينة المنورة
  • رقم الحفظ: 2559
  • نوع النسخة: مصور
رقم النسخة:
الوصف المادي
  • عدد الأوراق: 386
  • عدد أسطر الورقة: 27
تبصرات
  • الناسخ: أحمد بن محمد بن علي بن سالم بن سلامة بن عبد الله المصري
  • عامة: النسخة كاملة، خلا بعض التراجم
مكان الحفظ
  • المكتبة العمومية بالآستانة
  • رقم الحفظ: 234
رقم النسخة:
الوصف المادي
  • عدد الأوراق: 624
  • عدد أسطر الورقة: 29
تبصرات
  • الناسخ: محمد بن مصطفى بن محمد القريضوي
  • تاريخ النسخ: 1146هـ
  • عامة: قوبلت على نسخة مقروءة على المصنف، وهي نسخة جيدة كاملة
مكان الحفظ
  • دار الكتب المصرية
رقم النسخة:
الوصف المادي
  • عدد الأوراق: 552
  • عدد أسطر الورقة: 29
تبصرات
  • عامة: نسخة جيدة كاملة، وهي منقولة من النسخة السابقة (نسخة دار الكتب)
مكان الحفظ
  • مكتبة نور عثمانية بإسطنبول
  • رقم الحفظ: 85
رقم النسخة:
الوصف المادي
  • عدد الأوراق: 301
  • عدد أسطر الورقة: 25
تبصرات
  • عامة: نسخة جيدة كاملة
مكان الحفظ
  • دار الكتب المصرية
  • رقم الحفظ: 1616
رقم النسخة:
الوصف المادي
  • عدد الأوراق: 290
  • عدد أسطر الورقة: 29
تبصرات
  • تاريخ النسخ: 1099هـ
  • عامة: نسخة جيدة، لكن بها نقص في مواضع متفرقة
مكان الحفظ
  • دار الكتب المصرية
  • رقم الحفظ: 1647
رقم النسخة:
الوصف المادي
  • عدد أسطر الورقة: 17
تبصرات
  • عامة: ناقصة من أولها وآخرها
مكان الحفظ
  • المكتبة الآصفية بحيدراباد
  • رقم الحفظ: 333 رجال
التبصرات
  1. الكتاب محقق على سبع نسخ خطية، إحداها بخط المؤلف.

عن المؤلف "ابن الجَزَري، محمد بن محمد بن محمد"
مسؤولياته في هذه التسجيلة
  • تأليف
معلومات شخصية
  • تاريخ الميلاد : 751 هـ الموافق 1350 م

  • تاريخ الوفاة : 833 هـ الموافق 1429 م

  • العصر : العصر العباسي

  • المذهب الفقهي : شافعي

  • البلد : بلاد فارس‫، بلاد الشام

العلوم المشتهر بها
  • الحديث
  • القراءات

العلوم المشارك فيها
  • أصول الفقه
  • البلاغة
  • التاريخ
  • التفسير
  • الشعر
  • الفقه

مصادر الترجمة
  • (2/ 128، 247)
  • الأعلام (7/ 45)
  • الضوء اللامع (9/ 255)
  • إنباء الغمر (3/ 468)
  • طبقات المفسرين للأدنه وي (320)
  • وهدية العارفين (2/ 187).
  • غاية النهاية (1/ 83، 211، 374)
عن المؤلف "أبو إبراهيم، عمرو بن عبد الله"
مسؤولياته في هذه التسجيلة
  • تحقيق
معلومات شخصية
  • العصر : العصر الحديث

التعليقات ( 0 )

لا توجد تعليقات تخصّ هذه المادة.

القائمة البريدية

لتكون على اطلاع دائم بجديد الموقع وآخر الاضافات والاصدارات ، سجل معنا في القائمة البريدية.

المرصد الدولي

يهدف المركز إلى بناء منظومة معرفية متكاملة وإنشاء كشافات دلالية للأوعية التراثية من خلال توفير أوعية المعلومات بكل أشكالها وتدريب فريق عمل متخصص لجمع الأوعية وتنظيمها وتحليل مضمونها وبناء العلاقات بين انتاجنا الفكري عبر العصور ولتكون تلك القاعدة المعلوماتية تمثيلاً صادقاً لحضارتنا وتظهر خصائص تراثنا وتنير الطريق لدراستها واكتشاف منابعها وزيادتها.